روحانيات اسلامية

روحانيات اسلامية

روح و ريحان
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بكاؤكما يشفي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jojo
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 427
تاريخ التسجيل : 05/12/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: بكاؤكما يشفي    الأحد يونيو 03, 2012 10:18 pm

ابن الرومي

بكاؤكُما يشْفي وإن كان لا يُجْدي***فـجُودا فـقد أوْدَى نَظيركُمُا عندي
بُـنَيَّ الـذي أهْـدَتْهُ كَفَّايَ للثَّرَى***فَـيَا عِـزَّةَ المُهْدَى ويا حَسْرة المُهدِي
ألا قـاتَـل الـلَّهُ الـمنايا ورَمْـيَها***مـن القَوْمِ حَبَّات القُلوب على عَمْدِ
تَـوَخَّى حِـمَامُ الموتِ أوْسَطَ صبْيَتي***فـلله كـيفَ اخْـتار وَاسطَةَ العِقْدِ
عـلى حـينََ شمْتُ الخيْرَ من لَمَحَاتِهِ***وآنَـسْتُ مـن أفْـعاله آيةَ الرُّشدِ
طَـوَاهُ الـرَّدَى عنِّي فأضحَى مَزَارُهُ ***بـعيداً عـلى قُـرْب قريباً على بُعْدِ
لـقَد قـلَّ بـين المهْد واللَّحْد لُبْثُهُ ***فلم ينْسَ عهْدَ المهْد إذ ضُمَّ في اللَّحْدِ
تَـنَغَّصَ قَـبْلَ الـرِّيِّ مـاءُ حَـياتِهِ ***وفُـجِّـعَ مـنْه بـالعُذُوبة والـبَرْدِ
ألَـحَّ عـليه الـنَّزْفُ حـتَّى أحالَهُ ***إلـى صُفْرَة الجاديِّ عن حُمْرَةِ الوَرْدِ
وظـلَّ عـلى الأيْدي تَساقط نَفْسُه ***ويذوِي كما يذوي القَضِيبُ من الرَّنْدِ
فَـيَالكِ مـن نَـفْس تَسَاقَط أنْفُساً ***تـساقط درٍّ مـن نِـظَام بـلا عقدِ
عـجبتُ لـقلبي كـيف لم ينفَطِرْ لهُ ***ولـوْ أنَّـهُ أقْسى من الحجر الصَّلدِ
بـودِّي أنـي كـنتُ قُـدِّمْتُ قبْلَهُ ***وأن الـمنايا دُونَـهُ صَمَدَتْ صَمْدِي
ولـكنَّ ربِّـي شـاءَ غـيرَ مشيئتي ***ولـلرَّبِّ إمْـضَاءُ الـمشيئةِ لا العَبْدِ
ومــا سـرنـي أن بـعْتُهُ بـثَوابِه ***ولـو أنـه الـتَّخْليدُ في جنَّةِ الخُلْدِ
وَلا بِـعْتُهُ طَـوْعاً ولـكنْ غُـصِبْته ***وليس على ظُلْمِ الحوادِث من مُعْدِي
وإنِّـي وإن مُـتِّعْتُ بـابْنيَّ بَـعْده ***لَـذاكرُه مـا حـنَّتِ النِّيبُ في نَجْدِ
وأولادُنــا مـثْلُ الـجَوارح أيُّـها***فـقدْناه كـان الـفاجِعَ البَيِّنَ الفقدِ
لـكلٍّ مـكانٌ لا يَـسُدُّ اخْـتلالَهُ***مـكانُ أخـيه فـي جَزُوعٍ ولا جَلدِ
هَـلِ العَيْنُ بَعْدَ السَّمْع تكْفِي مكانهُ ***أم السَّمْعُ بَعْد العيْنِ يَهْدِي كما تَهْدي
لَـعَمْرِي لـقد حالَتْ بيَ الحالُ بَعْدَهُ ***فَيَا لَيتَ شِعْرِي كيف حالَتْ به بَعْدِي
ثَـكِلتُ سُـرُوري كُـلَّه إذْ ثَـكلتُهُ***وأصبحتُ في لذَّاتِ عيْشي أَخَا زُهْدِ
أرَيْـحَانَةَ الـعَيْنَينِ والأَنْـفِ والحَشا***ألا لَيْتَ شعري هَلْ تغيَّرْتَ عن عهدي
سـأسْقِيكَ مـاءَ العيْن ما أسْعَدَتْ به ***وإن كانت السُّقْيَا من الدَّمْعِ لا تُجْدِي
أعَـيْنَيَّ جُـودا لي فقد جُدْتُ للثَّرى***بـأنْفِس مـمَّا تُـسأَلانِ مـن الرِّفْدِ
أعَـيْـنيَّ إن لا تُـسْعِداني أَلُـمْكُمَا ***وإن تُـسْعداني اليوم تَسْتَوْجبا حَمْدي
عَـذَرْتُكُما لـو تُـشْغَلانِ عن البُكا ***بِـنَوْمٍ ومـا نَوْمُ الشَّجِيِّ أخي الجَهْدِ
أقُـرَّةَ عـيني قـدْ أطَـلْت بُكاءها ***وغـادرْتها أقْـذَى من الأعينِ الرُّمدِ
أقُـرَّةَ عـيني لـو فَـدَى الحَيُّ مَيِّتاً ***فَـدَيْتُك بـالحَوْبَاء أَوَّلَ مـن يَفْدِي
كـأني مـا اسْـتَمْتَعتُ منك بنظْرة***ولا قُـبْلةٍ أحْـلَى مَـذَاقاً من الشَّهْدِ
كـأني مـا اسـتمتعتُ منك بِضَمَّةٍ ***ولا شـمَّةٍ فـي مَـلْعبٍ لك أو مَهْدِ
ألامُ لـما أُبْـدي عـليك من الأسى ***وإنـي لأخـفي منه أضعاف ما أُبْدي
مـحمَّدُ مـا شـيْءٌ تُـوُهِّمَ سَـلْوةً ***لـقلبيَ إلا زاد قـلبي مـن الـوجدِ
أرى أخَـوَيْـكَ الـبـاقِيينِ فـإنما***يَـكُونان لـلأَحْزَانِ أوْرَى من الزَّندِ
إذا لَـعِبا فـي مـلْعَبٍ لـك لـذَّعا***فـؤادي بمثل النار عنْ غير ما قَصدِ
فـما فـيهما لـي سَلْوَةٌ بَلْ حَزَازَةٌ***يَـهِيجانِها دُونِـي وأَشْقَى بها وحْدي
وأنـتَ وإن أُفْـردْتَ في دار وَحْشَةٍ ***فـإني بـدار الأنْسِ في وحْشة الفَرْدِ
أودُّ إذا مـا الـموتُ أوْفَـدَ مَعْشَراً ***إلـى عَسْكَر الأمْواتِ أنِّي من الوفْدِ
ومـن كـانَ يَـسْتهدِي حَبِيباً هَدِيَّةً ***فَـطَيْفُ خيَال منك في النوم أسْتَهدي
عـلـيك ســلامُ الله مـني تـحيةً ****ومنْ كلِّ غيْثٍ صادِقِ البرْقِ والرَّعْدِ

**************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسامه
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 25/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: بكاؤكما يشفي    الأربعاء يونيو 13, 2012 4:18 pm

الله الله الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بكاؤكما يشفي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روحانيات اسلامية :: افتح قلبك :: خواطر وهمسات-
انتقل الى: