روحانيات اسلامية

روحانيات اسلامية

روح و ريحان
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( اضرار واعراض الجن العاشق )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الحوت
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 384
تاريخ التسجيل : 03/12/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: ( اضرار واعراض الجن العاشق )   الإثنين نوفمبر 25, 2013 1:07 pm

( اضرار واعراض الجن العاشق )

(للشباب والنساء)
مقدمه:

ان اكثر الفتيات والشباب اليوم مصابون بالجن العاشق الذى يتحكم بشهوات الفتيات والشباب من الملبس والشهوه الجنسيه والعلاقات الغراميه والتحدث بالهاتف الجوال على مدار اليوم وممكن التحكم في طبقات الصوت حسب نوع العشق وتصليته وان نجاح الجن العاشق كبير جدا فى وقف الفتاه اوالشباب عن الزواج وجعله خادما له واغراضه واهوائه كما يصيب بكثير من الامراض الذى سنتداوله بالمختصر المفيد مع مفاجاه للقراء ودارسي هذا المجال ويحتوى هذاالمنشور الي بعض اسرار العلاج المستنده من احرف وايات القران الكريم التي يجهله الكثير جدا من الناس والذين يقعون فريسه النصب والاحتيال مع بعض القصص الحقيقه التي حدثت وله الاف المتشابهات والدلاءل القاطعه التي ليس فيه جدالا قط و الله ولى التوفيق 

الباب الاول

اعراض العاشق المرئيه والمكنونه

(الشباب والبنات)

اولا:الامراض الظاهريه
وهى (الصداع النصفي او الكلي_المغص الدائم_فقد الشهوه عن الطعام_تاخر الدوره الشهريه_الام فى القدم اليسري مع بطء الحركه_الصدود عن الزواج ورفض العرسان بالحجج الواهيه_غياب فترات في الحمام اثناء الاستحمام_المني الموجود فى الملابس الدخليه_الام فى الرقبه والظهر_النظر بشكل دائم فى المراءة_اللبس الفاحش المثير جنسيا داخل المنزل وخارجه_آلالم الصدر_هياج دائم فى الثدى_الهياج الدائم فى الفرج والاختلاء بالنفس فترات كبيره_النوم لساعات كثيره_السهر لاوقات متاخره وممكن ليومين او ثلاث بدون نوم _عشق التحدث فى الموبايل لاكثر من شخص لكمال وتمام المتعه الجنسيه المسموعه_الصدود عن الصلاه_هجر القران_الاندفاع لمقابله الشباب وممارسه الجنس السلبي_متعه لمس الشباب لاجزاء الجسم وتهيج الفتاه باللعب فى الصدر والفرج_متعه انزال السائل المنوي على صدر الفتاه او جسمه_دفع الفتاه لممارسه الجنس فى الاماكن المحرمه (فعل قوم لوط)_ لذه للفتاه بمقابله الشباب واللعب فى العضو الذكرى_دفع الفتاه لشرب الخمور و المخدرات والدخان_ وللشباب اعراض منه كثره ممارسه العاده السرية_والصدود عن فكره الزواج_الاندفاع لمتعه الزنا_شرب المخدرات والمسكرات_معاكسه الفتيات والنساء_السلبية والامراض النفسيه المعقده_الاندفاع للسرقه والقتل_عدم الخوف والرهبه من الله_اتيان ما حرمه الله و التلذذ به_الكسل والصدود عن العمل_الفقر والياس_فكره الانتحار_ الجرائم البشعه_التخلف العقلي _وكثير من الاعراض و الامراض .
ثانيا: الاعراض الغير مرئيه والتى يشعر به المريض
مثل(الاحلام المرعبه تاره والسعيده تاره اخرى مثل روئيه الفتاه لشاب ليس له مثيل فى الجمال يجامعها ويعشرها جنسيا وتكون النتيجه على الواقع المدى الملموس
1_وجود مني مفرز نتيجه الممارسه الجنسيه مع عدم وجود ممارسه جنسيه طبيعيه
2_الام فى الصدر واحمرار فى منطقه الفرج والالم فى الظهر وكسل شديد فى مغادره السرير
3_عدم السعاده العامه والاكتئاب
4_افتعال المشاكل من اجل الاختلاء بالنفس
5_ الحب للاضاءه الخافته
6_البحث عن المتعه بالهاتف او الطبيعه
7_الجراءه المتنهيه والمتنافيه للقيم
8_وعند المتزوجه ربط رحمه عن الانجاب
9_عدم مجامعة زوجها له ومعاشرته
10_الخلافات والمشاكل الدائمه
11_مرض الانفصام فى الشخصيه
12_الملابس المثيره جنسايا
13_الايحاءات الجنسيه المختلفه وسهوله الانقياد
14_دفع المريض من الجنسين الى الكفر
15_النحسات المختلفه من وقف حال المريض عن العمل و الزواج والديون والفقر
16_تختلف حالات العشق من الرجال عن النساء بالعاده السريه للطرفين فعل قوم لوط للرجال وفعل قوم أسحق للنساء
17_امراض عضويه ليس له علاج
18_دفع المريض من الجنسين الى الكذب والغش والخداع
19_الاصابه بالجنون وفقدان العقل والتوهان
20_العناد الدائم مع الحبيب ان وجد
21_دفع الفتاه لفض غشاء البكاره لشعور بمتعه اكثر
22_التمتع ولا مباله بالاهل ولا العادات والتقاليد
23_اصابه المريض بحالات من السرقه
24_الصرع والهياج
25_السرحان والتوهان وعدم الرهبه والخوف
26_امتلاك عقليه اجراميه فذه ومدبره
الباب الثاني

تعريف الجن العاشق وا نواعه

اولا علينا ان نعرف مهو عالم الجن وكيف اختلط الجن بالبشر.
عندما ننظر الى القرآن الكريم يقول الله العزيز( وماخلقت الجن والانس الا ليعبدون) فان الجن خلقه الله قبل ان يخلق االانسان ويجزم ان الفتره الزمانيه مابين خلق الانسان و الجن تترواح مابين 2500 سنه تقريبا وعندم خلق الله الانسان واسكنه الارض كان الجن يمكر ويكيد بهذا المخلوق لانه احتل مكانه 
تعريف الجن عن قرب:
هو مخلوقات هولميه ليس له حجم او وزن يتحكم بالانسان ولا يسطيع الانسان ان يتحكم فيه يسطيع ان يعرف كل شىء عن الانسان ولا يسطيعه الانسان ان يتحكم فيه او يعرفه الا عن طريق القران بطرق وسور معينه
يختلف الجن الى عدت طبقات منه المسلم والنصرانى واليهودى والكافر والمجوسي والغير معرف له مله او ديانه
طبقات الجن الرئسيه
اولا الملوك العلويه وتنقسم الى:
1_ملوك السموات السبع
2_ ملوك الاسبوع
3_ملوك القران الكريم وخدام السور
ثانيا الملوك السفليه او الارضيه:
وهى ملوك طبقات الارض السبع
والجن الطيار والمائي و الهوائي والعبيد والخدام والهوام والمرتزقه والابالسه والرعاع وجن الخرابات والغوغاء وكثيرا جدا من الانواع والاصناف ستداول لحقان باذان الله تعالى بكل مفصل بكتاب اخر.
الباب الثالث

ماهو الجن العاشق وكيف يلبس الانسان ويتحكم فيه:
لتعريف الجن العاشق لبد من معرفه كنيته وماهو سبب لبسه المباشر و الصريح لانسان
اولا عن طريق سحر:
وينقسم هذا النوع الى عده فروع
1_سحر المحبه بين طرفين ينقلب هذا السحر الى التفرقه ولبس العاشق للمطلوبه اكثر من الطالب ليفتعل الخلافات و المشاكل و التفرقه ويجد فى جسم المراءه عمومتان مايحب ويطيب له من مسكن مناسب وهو بيت الرحم ومأكل متميز وهو مني المراءه.
2_سحر ربط القلوب بالولفه وتهداءه الامور الزوجيه المتوتره
وياتى بنفس الاعراض السابقه.
3_عن طريق الارصاد الفرعونيه من الجن التى تحرس الاماكن الاثريه.ولهذا كتاب منفصل مشروح وموضح كيف يتم الكشف عن الاثر وتحديد مكانه بالدلائل الملوسه والمرئيه.واعراض الرصد فى اهل البيت الذى يحوى الدفائن والكنوز
4_اللبس والعشق بدون سحر او تكليف ويكون هذا اقل خطوره وحده
5_المفاجاه التى احتار فيه كثيرا من المعالجين ويجهاله الكثير جدا ان الامراض السابقه يكون سببا له القرين الشيطانى للانسان ولاينفع معه الرقيه الشرعيه ولاتلاوات القران على المريض حيث ان هذا القرين اخطر مما يتصوره البعض لانه يمكنه الحضور على الجسم بمنته السهوله بايات التحضير وقراءه القران وتصحيحه للمعلاج والتحدث مع المعالج واللعب مع المعالج لعبه الفر والكر وممكن ان يأذى الخدمه التى تحيط المعالج وممكن ان يدفع المعالج الى الزنا مع المريضه بعد فتن المعالج له وتسهيل الانقياد من المريضه للمارسه الزنا تحت شعار
الطرق الحديثه للعلاج ويجهل المعالج ان هذا القرين هو الذى يدرى بمداخل الانسان المصاحب له من نقاط القوه والضعف ويجهل المعالج دائما قاعده بسيطه وسهله ان هذا القرين الابليسى المسؤال الاول عن تفعيل السحر والامراض العضويه والنفسيه لانه بوابه الاذى الاوله للانسان ويجهل ايضا الكثير من المعالجين ان القرين الشيطاني يقوم بعمل فريق من التحريات والاستخبارات بمعونه ابيه ابليس لمعرفه نقاط قوه وضعف المعالج للعب عليه ودائما من الحالات التى احتارفيه المعالجين سواء كانو قرئنين او بخدمه من الجن واكدو ان هذه الحالات ليست مصابه بجن لانه استخدمو طرق بدائيه وتعاملو مع الحالات بجهاله بدون دراسه وعندما استخدمنا طرق بسيطه للكشف وتحديد المرض المصاب للمريض ومع العلامات السابقه وجدنا انه القرين وليس الاصابه باى نوع من انواع السحر او المس او التسليط من قرب او من بعد اللبس تاكدا بشكل اكيد انه القرين واتخذنا معه عدة طرق وتم الشفاء فى خلال جلستين او ثلاث فى بعض الحالات واخري عشر حالات ولذلك على المعالج ان يتعالم كل ماهو جديد فى هذا المجال من خلال قراءه تجارب المعالجين السابقين اوالمتعاملين بحرفيه فى هذا المجال 
الباب الرابع

بعض الطرق المجربه فى علاج الجن والقرين العاشق

اولا على المعالج اتباع طريقه بسيطه وسهله لعلاج القرين قبل البداء بعلاج المريض والتحكم والسيطره فيه مع العلم ان القرين لايموت ولا يحرق ولا يباد ولا يسحب كما يقول البعض لأنه من المنظرين
ومن ابسط طرق العلاج المجربه وهى:
قراءه سورة( ق) بالنحو التالي او السماع اليه من المريض فى حال عدم القراءة يتوضاء المريض ثم يصلى ركعتين الى الله ويقوم بقراءه او سماع سورة (ق) خمس مرات ومره فى دبر كل صلاه لمده عشرة ايام ليكون المجموع 100مره مع السماع لسوره البقره مره واحده كل يوم وسوره نوح مره كل يوم ايضا
للمدةالسابقة اللتي تم ذكرها ثم يقوم المعالج بتابع طرق العلاج التقلديه للتعامل مع المريض سواء بالخدمه او القرآن ويوجد طرق مختلفه تتبع بعد هذه الطريقه القرآنيه البحته مثل بعض الزيوت يدهن به الجسم ومنطقه البطن والثدى والرحم استخدام ماء القران للاستحمام به او استخدام الحجامه لمده ثلاث جلسات كل شهر جلسه فى يوم محدد وكثير من الطرق الاخرى

نبذه مختصره عن السحر مع شرح بسيط لأنواعه

اولا ماهو تعريف السحر:
السحر هو عباره عن عمل يقوم به ساحر كافر مرتد عن دين الله ومؤمن بالشيطان ايمانا قاطعا ويقينا انه القوى الذى يسطيع ان ييسر له الاعمال بعد الرياضه والصوم المطلوب لتسير العمل المطلوب من شر او اذى مقابل المال وعلى الساحر ان يقدم القرابين المختلفه لابليس حتى يرضى عنه ابليس ويمكنه من العمل وتحقيق نجاحه وتوكيل احد اتباعه من الخدم لتنفيذ مطالب الساحر المختلفه وهناك عدة طرق لعمل السحر بانواع مختلفه مثل المعلق فى الهواء والمدفون والجاري فى الانهار والمصارف فى بطن الاسماك او القرميط والمشروب و المأكول والمخطى عليه ولكان هناك نوعا من السحر لم يتخط احد ان يتكلم فيه وهو سحر الارصاد الفرعونيه حراس الدفائن والكنوز ويؤثر هذا السحر باعراض الاسحار السالف ذكره مع اشياء اخري كثيره جدا سوف نتناوله بأيجاز مختصر 
ثانيا انواع السحر:
1_السحر المعلق
كيفيه عمله وماهو دوره هو عباره عن كتابه السحر بالعزيمه المطلوبه بعد توكيل خادم السحر يتنفيذ هذه العزيمه بعد تقديم قربان الجلب والتوكيل بالتنفيذ
2_السحر المدفون
وله عده طرق ويستخدم بكثره فى اعمال التفرقه والربط و المصائب المختلفه وله اشكال مختلفه فى طرق العمل لا احب ذكره
3_السحر المائي
وهو عمل السحر ودفنه داخل كائن مائي حي مع توكيل خادم السحر بالتنفيذ
4_السحر الماكول او المشروب
وله دور فعال فى المريض واذا تقادم ادى الى امراض خطيره منه الشلل والسرطان وقرحه المعده ووالامعاء الغليظه ومنع الحمل وامراض اخرى
5_سحر السميا(سحر التخيل)
وهو سحر العيون بجعلك تتخيل اشياء ليس لها وجود ولااساس لها من الصحه مثل محدث من سحره فرعون عندما القو حبالهم وعصيهم فخيل للناس انها حيات تسعى الناس ترى الحبال حيات والساحر يراه على اصله ولكان عندم القي موسي عصاه كانت ثعبان حقيقيا راءه السحره والناس معا فخر السحره ساجدين مومنين برب العالمين
6_سحر العين(الحسد)
وهو اشد انواع السحر سرعه فى التنفيذ واكثرهم انتشارا علينا اولا ان نعرف تكوين شخصيه الحاسد او الحاقد بتعريف بسيط جدا هو ان الشخص يمتلك نفس خبيثه ذات تعقيدات نفسيه ويكون مصاب بنوعا من اشد انواع الشياطين خبث واذى ويؤثر هذا الشيطان فى سلوكه المعيشى من الصدود عن ذكر الله والنحسات المختلفه من الماكل اللانهائيه فى العمل والاسره وعدم تكوين مال يستند عليه والفقر فى كل شيء ويسلط هذا الشيطان مفعول اذاه من عين الحاقد او الحاسد الى جسم الشخص المراد .
اعراض الاصابه بالعين
اولآ: الاعراض الضاهرية
الصداع والام الرقبه والجسم ضيق فى الصدر القرف والزهق الخنقه المستمره الكسل التخبط فى المعيشه ونوع من النحوسات مع الكأبه الدائمه
ثانيا:الاعراض الباطنه
الياس والكفر وعدم الثقه فى الله والعجز عن العباده وهجر القرأن والمشاكل المختلفه ودفع المريض لفكرة الانتحار.

**************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rohaniatislamic.ahlamontada.com
محمد الحوت
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 384
تاريخ التسجيل : 03/12/2011
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: ( اضرار واعراض الجن العاشق )   السبت مارس 22, 2014 7:19 pm

السلام عليكم ورحمة الله
الرقية الشرعية مكتوبة لكل حالات السحر والمس تقرأ بتدبر وخشوع مرتين او ثلاثة في اليوم وممكن الاستماع اليها عبر سماعات الاذن 
اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم


- بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) سورة الفاتحة 

- الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) 
البقرة 1-5


واتَّـبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ, فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَــّرِقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِيّنَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَـلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102) وَلَوْ أَنَّهُمْ آَمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (103) البقرة 102-103

- وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (163) إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164) وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آَمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165)
 البقرة 163-165

- اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ 
البقرة 254-257
- آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (286) البقرة 284-286
- وَالصَّافَّاتِ صَفًّا (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا (3) إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظًا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ (Cool دُحُورًا وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10) الصافات 1-15
- أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ (115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ (116) وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (117) وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ (118) - المؤمنون
- وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ (117) فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (118) فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَـلَبُوا صَاغِـرِينَ (119) وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (120)قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِ الْعَالَمِينَ (121) رَبِ مُوسَى وَهَارُونَ (122) الأعراف 117-122

- وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِ سَاحِرٍ عَلِيمٍ (79) فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُـوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ (80) فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (82) 
يونس79-82

- قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى (65) قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (66) فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى (67) قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى (68) وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى (69) 
طه 65-69

سَنَفــرُغُ لَكُمْ أَيُّهَا الثَّقَلـَانِ فَبِأَيِّ آلـَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِبَـانِ يَا مَعْشَرَ الْجِنِ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ (33) فَبِأَيِ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (34) يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ (35) فَبِأَيِ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (36) الرحمن 33-36

- هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ - سورة الحج 19-22
- وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ , فَسَيَكْفِيكَهُمْ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ .
- إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً .
- أَمْ يَقُولُونَ نَحْنُ جَمِيعٌ مُّنتَصِرٌ سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ .
- تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِ فَبِأَيِ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُـونَ .
- وَيْلٌ لِكُلِ أَفَّاك أَثِيم , يَسْمَعُ آيَـتِ اللهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَاب أَلِيم .
- وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى 
أَعْـيُنَهُـمْ تَفِيضُ مِنْ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنْ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ .



إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30) أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ
--------------------------------------------------
آيات الحرق والعذاب
- شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُواْ الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18)
 إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ - آل عمران

- وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآَنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29) قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ (30) يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآَمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31) وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ
 – الأحقاف

حَتَّـى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِ ارْجِعُـونِ لَعَلِّـي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ, كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَـائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُـونَ (100) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلـَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلا يَتَسَـاءَلُـونَ (101) فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُـونَ وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُـونَ أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَـالِّيـنَ رَبَّنَـا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُـونَ قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُـونِ – المؤمنون

- أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاء 
فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَـتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ

- وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ 
وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيـقِ - الأنفال .
- لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ
 وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيـقِ .
- إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا 
فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيـقِ - البروج.

- إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيما ...

إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُـقَـتَّـلُـوا أَوْ يُصَلَّبُـوا أَوْ تُـقَـطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنْ الأَرْضِ, ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا, وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيـمٌ المائدة 32
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْـتَـدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيـمٌ يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنْ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيـمٌ 

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَـاؤُهُمْ مِنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَـا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا, قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَـا إِلاَّ مَا شَـاءَ اللَّـهُ, إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيـمٌ (128) وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُـونَ (129) يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَـاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا, قَالُوا شَهِدْنَا عَلَـى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَـى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِيـنَ (130) ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُـونَ- الأنعام.

- إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلـَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا,
 سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَـانٍ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ شَـاقُّوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ, وَمَنْ يُشَاقِقِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَـابِ ذَلِكُمْ فَذُوقُوهُ وَأَنَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابَ النَّـارِ- الأنفال.

وَاسْتَفْتَحُوا وَخَابَ كُلُ جَبَّارٍ عَنِيـدٍ (15) مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَـاءٍ صَدِيـدٍ يَتَجَرَّعُهُ وَلا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيـظٌ 

- وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَـادِ سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّـارُ (50) لِيَجْزِيَ اللَّهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ, إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَـابِ - إبراهيم.
- قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيـمٌ (34) وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّيـنِ - الحجر.
يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلـَائِكَةَ لا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَحْجُوراً وَقَدِمْنَـا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَـاءً مَنْثُوراً - الفرقان.

- وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيـمٍ يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا
 فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيـمٍ وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً , أُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِيـنٌ , مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئاً وَلا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَـاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيـمٌ هَذَا هُدًى وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيـمٌ - الجاثية.

فَوَرَبِـّـكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيّاً ثُمَّ لَنَنْزِعَنَّ مِنْ كُلِ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيّاً 

بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ شَيْطَان مَّارِدٍ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ شَيْطَان عَاشِقٍ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ خادم ِسِحْرٍ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ مشروبٍ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ مَّأْكُولٍ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ مُخطي.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ صُنعَ لتحَقِّير شَأْنِ الْإِنْسَانِ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ صُنعَ لتَعطِيلِ العُقُولِ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ صُنعَ للتَّفْرِيق بَيْنَ الْأَزْوَاجِ.. 
بِسْمِ اللّهِ الْعَظِيمِ الْأَعْظمِ يُحرَقُ كُلُّ ِسِحْرٍ صُنعَ لتَعطِيلِ الْزوَاجِ.. 


- إِنَّ شَجَرَةَ الزَّقُّـومِ طَعَامُ الأَثِيـمِ كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُـون كَغَلْيِ الْحَمِيـمِ خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيـمِ ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيـمِ ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيـمُ إِنَّ هَذَا مَا كُنتُمْ بِهِ تَمْتَرُونَ- الدخان.

- لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22) هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23) هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) الحشر 21-24

- قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا / 
الجن 1-5
- إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1) وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2) وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا (3) يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا (5) يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6) فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (Cool الزلزلة 1-8

- قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد ٌ, اللَّهُ الصَّمَدُ , لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ , وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ - الإخلاص
- قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ , مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ , وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ , وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ , وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ - الفلق 
- قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ , مَلِكِ النَّاسِ , إِلَهِ النَّاسِ , مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ , الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ , مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ - الناس
شبكة الشفاء الاسلامية


-----------------------------------------------------
- بِسـمِ اللهِ الذي لا يَضُـرُّ مَعَ اسمِـهِ شَيءٌ في الأرْضِ وَلا في السّمـاءِ وَهـوَ السّمـيعُ العَلـيم (3 مرات)
- اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيني (7 مرات)
- اللهم رب الناس أذهب البأس واشف انت الشافي لا شفاء الا شفاءك شفاء لا يغادر سقما (3 مرات)
- اعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة (3 مرات)

- قُلِ اللَّهُمَّ ذَا السُّلْطَانِ الْعَظِيمِ ذَا الْمَنِّ الْقَدِيمِ ذَا الْوَجْهِ الْكَرِيمِ وَالْكَلِمَاتِ التَّامَّاتِ وَالدَّعَوَاتِ الْمُسَتَجَابَاتِ عَافِني مِنْ أَنْفُسِ الْجِنِ وَأَعْيُنِ الإِنْسِ ، عَافِني مِنْ أَنْفُسِ الْجِنِ وَأَعْيُنِ الإِنْسِ , عَافِني مِنْ أَنْفُسِ الْجِنِ وَأَعْيُنِ الإِنْسِ .
شبكة الشفاء الاسلامية
اللَّهُمَّ اكْفِنا بِمَاشِئْت وكَيْفَ شِئْت مِنْ كُلِّ فَاجِرٍ وحَاسِدٍ وسَاحِرٍ ومَغْرُورٍ..

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

**************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rohaniatislamic.ahlamontada.com
 
( اضرار واعراض الجن العاشق )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روحانيات اسلامية :: إسلاميات :: عالم الجن-
انتقل الى: